cover

معلومات

الموالح هي محصول أشجار الفاكهة الأكثر إنتاجًا على نطاق واسع في العالم، تنمو في ظروف مناخية وتربة مختلفة، تتجلى أهميتها بالنسبة للعالم من خلال الزراعة واسعة النطاق في ظل الظروف الاستوائية وشبه الاستوائية.

للموالح تأثيرًا هائلاً على المجتمع، حيث تجعل القيم الغذائية والطبية متعددة الجوانب، فهذا النوع من الفاكهة أمرًا لا غنى عنه في العديد من أنحاء العالم، فضلاً عن التقدير الذي تكتسبه الموالح بشكل أساسي، لأنها يتم تناولها بمفردها كفواكه طازجة، أو يتم معالجتها في عصائر مفيدة.

دور العناصر

يلعب البوتاسيوم دورًا مهمًا في تحسين إنتاجية ونوعية محصول الموالح، و تزداد حاجة المحصول إلى البوتاسيوم بشكل كبير خلال مرحلة نمو الثمار وتطورها، لذلك يجب إضافتها بكميات كافية لضمان النمو الأمثل، ومن اهمية عنصر البوتاسيوم للموالح ما يلي:

  • زيادة الإنتاجية وتحسين جودة خصائص الحمضيات وزيادة الصادرات.
  • يزيد من محتوى السكر والتلوين في الحمضيات.
  • يزيد من إزهار الفاكهة.
  • يزيد من مقاومة النبات لمختلف مسببات الأمراض سواء الفطريات أو الحشرات.
  • زيادة مقاومة النبات لعوامل الإجهاد البيئي المختلفة مثل إرتفاع درجة الحرارة – الصقيع – الجفاف – الملوحة.
  • يزيد من قدرة الجذور على إمتصاص العناصر الغذائية و يلعب دورًا رئيسيًا في توازن الكربوهيدرات و المواد النيتروجينية عن طريق تقليل الكمية الزائدة من النيتروجين.

يلعب الفوسفور دورًا مهمًا في تحسين إنتاجية ونوعية محصول الموالح، و أهم أدوار الفوسفور للمحصول ما يلي:

  • يحسن ويعزز الإزهار والتلقيح والإخصاب.
  • يحسن النمو وتوزيع الجذور وخاصة في بداية عملية النمو.
  • له دور حيوي في تحسين النمو النباتي.
  • الحفاظ على الإنتاجية على المدى الطويل.
  • يحسن جودة الفاكهة.
  • يمنح الفواكه مواصفات جيدة للتصدير.

يعتبر الكالسيوم أحد أهم العناصر الغذائية الفعالة في محصول الموالح، و تتمثل أهميته في:

  • مهم وضروري في نمو وتوزيع الجذر وكذلك النمو النباتي.
  • يزيد من مجموعة الفاكهة ويقلل من إنخفاض المحصول.
  • يقلل من الإضطرابات الفسيولوجية للفواكه مثل التجعيد والإنقسام.
  • زيادة القدرة التخزينية للموالح في الأسواق.
  • زيادة مقاومة النبات للحشرات ومسببات الأمراض الفطرية بسبب زيادة صلابة جدران الخلايا النباتية.

أعراض نقص

نقص عنصر البوتاسيوم

تظهر أعراض نقص البوتاسيوم على الأوراق في شكل إصفرار بالإضافة إلى حرق حواف الأوراق الخارجية؛ كما يؤدي نقص البوتاسيوم إلى تقليل الغلة وتقليل جودة المحصول، بالإضافة إلى الآتي:

  • إصابة المحصول بالضعف العام.
  • موت الأوراق الشابة والبراعم.
  • تعاني الأوراق من نقص محتوى الكلوروفيل الذي يظهر كبقع صفراء غير منتظمة تقع في نهاية فترة الإزهار.
  • تصبح الأشجار أقل مقاومة للإجهاد البيئي.
  • ضعف محتوى السكر والتلوين في الفاكهة.

نقص عنصر الفوسفور

تظهر معالم نقص الفوسفور في أشجار الموالح، من خلال ظهور أوراق صغيرة بلون أخضر داكن ثم تتحول الأوراق إلى اللون البرونزي وتسقط مبكرا، فضلا عن ما يلي:

  • إنخفاض في النمو النباتي والجذر.
  • تصبح الفواكه ذات حمضية عالية.
  • ظهور قشرة سميكة على الفاكهة.
  • قد يحد نقص الفسفور من إمتصاص العناصر الأخرى.

نقص عنصر الكالسيوم

تظهر أعراض نقص الكالسيوم في محصول الموالح بداية من الأوراق التي تتحول إلى اللون الأخضر الفاتح بالإضافة إلى الآتي:

  • ضعف عام في نمو الجذر وتوزيعها.
  • إنخفاض نسبة الإزهار وحجم الفاكهة.
  • ظهور الإضطرابات الفسيولوجية للثمار مثل التجعيد والإنقسام.
  • تقليل من قدرة تخزين الفواكه في الأسواق.
  • موت البراعم في المحصول.